سنن ليلة الدخلة لا يجب على المسلم الاستغناء عنها

سنن ليلة الدخلة يجب على كل مسلم معرفتها

0

ان في الزواج تحقيقٌ للعديد من العبادات والطاعات، منها: تحقيق العفة للزوج والزوجة، والإنفاق والبذل على الزوجة، وإيجاد النسل، وإن لم يسلك العبد سبيل الزواج لتحقيق رغبته بالطريقة التي أحلها الله الله تعالى فقد يرتكب المحرمات والمنكرات،

و نذكر الاول اهم السنن التي لا يجب الاستغناء عنها ليلة الدخلة

- اخلاص النية الصادقة:

عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((ثلاثة حقٌّ على الله عونهم: المجاهد في سبيل الله، والمكاتب الذي يريد الأداء، والناكح الذي يريد العفاف))رواه الترمذي، النسائي، إبن ماجه .

- الوليمة

الوليمة هي سنة مؤكدة في الزفاف، و هي لاعلان الزفاف و بث الفرح و السرور

- الدعاء

يستحب وضع الزوج يده اليمنى على جبين زوجته و الدعاء لها ، يقول إذا دخل عليها يسمي الله جل وعلا ويقول إذا أخذ بيدها يقول: (اللهم إني أسألك خيرها وخير ما جبلتها عليه، وأعوذ بك من شرها وشر ما جبلتها عليه)، وإذا دعا بدعوات أخرى يسأل الله خيرها، ويسأل الله أن تكون زوجة صالحة، وأن تكون من أسباب الذرية الصالحة فكل هذا لا بأس به.

-صلاة ركعتين

يستحب أن يصلي الزوجان ركعتين – تطوعًا – لما روى أبو سعيد ، مولى أبي أسيد قال : إنه تزوج فحضره عبدالله ابن مسعود ، و أبو ذر ، و حذيفة ، و غيرهم من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم فحضرت الصلاة فقدموه و هو مملوك فصلى بهم، ثم قالوا له : إذا دخلت على أهلك فصل ركعتين ثم خذ برأس أهلك فقل : اللهم بارك لي في أهلي، و بارك لأهلي فيَّ، و ارزقهم مني، و ارزقني منهم ، ثم شأنك و شأن أهلك .

- المداعبة

عندنا آيات قرآنية تعلم الرجال كيف يتعاملون مع النساء .الآية تقول: وقدموا لأنفسكم ..أي يبدأ الرجل بالود اللطيف والكلمات الرقيقة والمداعبة اللطيفة قبل التفكير في ممارسة أي غرائز هل يتخيل أحد أن يقدم الله سبحانه في سورة البقرة آيه تعلم الرجال كيفية التصرف في مثل هذه الأحوال ؟.
والنبي صلى الله عليه وسلم يقول في الحديث الشريف: لا يقع أحدكم على زوجته كأنه وقع على بهيمة ولكن قدموا لأنفسكم هذا هو احترام المرأة في الإسلام من المعالم الأساسية في الإسلام أنه خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة الأصل في الموضوع هو السكن أي الحب والمودة والرحمة .

-عند الجماع

ما يقال عند الجماع: روى البخاري ومسلم عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” لو أن أحدكم إذا أراد أن يأتي أهله قال: باسم الله، اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا، فإنه إن يقدر بينهما ولد في ذلك لم يضره شيطان أبداً

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More