مسلسل زهرة الثالوث الحلقة 20 العشرون

0

أهم توقعاتي للحلقة أو تمنياتي
الجزء الأول :
بعد حفل الزفاف الذي أقيم قرر ميران و ريان العودة الى المنزل .
ريان و ميران في السيارة :
ريان : كم كان زفافا جميلا لم أحضر زفافا بهذا الجمال حتى العرسان كانوا سعيدين، واضح انه يحبها كثيرا، لاحظت كل نظراته إليها كانت كل نظراته مليئة بالحب و الحنان كأنه يقول لها “أخيرا حصلت عليك”
ميران أوقف السيارة على جنب و أمسك يد ريان : لا أظن أن هناك أحدا يحب زوجته بقدري ، لا أظن أن هناك أحدا تعب و احترق و تأذى بشدة لينال على حبيبته بقدري (ثم قبل يدها) صحيح ما عشناه كان صعبا . لكن أجمل شيئ حدث هو أننا حصلنا على بعضنا في الأخير ، أخيرا أصبحتي لي و أصبحت لكي
ريان و عينيها مليئتان بالدموع مررت إصبعها على وجنته و قالت: أخيرا أصبحت لي
ميران هز رأسه بمعنى نعم
ريان أرادت النزول من السيارة لاستنشاق بعض الهواء (كانت بفستانها الأحمر المغري ) نزل ميران وراءها
ريان مغمضة عينيها و تستنشق في الهواء ، أما ميران فهو ينظر في كل منطقة من جسمها و يتأمل وجهها خاصة شفتيها لم يستطع البقاء بعيدا عنها فاقترب منها و وضع يده على خصرها . فتحت ريان عينيها بخوف
ميران : كوركما (لا تخافي) هذا أنا، و من يستطيع لمسك غيري
ريان : أفزعتني
ميران اقترب منها اكثر ليهمس في اذنها : بالمناسبة ، لا أستطيع وصف جمالك هذه الليلة لم أستطع ازالة عيني عليك كأن الله خلقك أنت فقط ، هل أوصف لك جمال هذا الفستان الأحمر عليك (ثم مرر اصبعه على شفتيها) أم عن جمالك بأحمر الشفاه هذا أم عن جمال شعرك و عينيك
ريان بخجلة ابتعدت عنه : ميران ، نحن في الطريق
ميران : لا يوجد أحد غيرنا في الطريق
ريان : ليكن ، هيا نذهب للمنزل أنا تعبت جدا
ميران : تمام تمام ،هيا اركبي (دون ان يفعل شيئ )
تفاجئت ريان ، لقد ذهب دون ان يمسك يدها و يأخذها ، أحست أنه تضايق او حزن بسبب ابتعادها عنه كل مرة ، فلحقت به مسرعة
ريان : ميران .. لم تأتني الفرصة لأقول لك أن اللوك الجديد لشعرك ناسبك كثيرا و بالمناسبة ، أنت أيضا كنت أوسم رجل في الحفل اليوم ، لم أستطع ازالة عيني عن عينيك الخضراوتين ، ثم قبلته من وجنته و ذهبت مسرعة الى السيارة
ميران و عينيه يبرقان من السعادة ، لايصدق ما يسمعه ، حبيبته الجافة تقول هذا الكلام الحنون

Leave A Reply

Your email address will not be published.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More